غير مصنف

تعرف على 6 فوائد الرضاعة الطبيعية … مدة الرضاعة وكيفية حل مشاكلها

5-300x158-1

تعرف على 6 فوائد الرضاعة الطبيعية … مدة الرضاعة وكيفية حل مشاكلها

تغذية الطفل حديث الولادة من المهام الأساسية لكل أم والرضاعة الطبيعية هي الركيزة الأساسية لهذه التغذية والتي تعتبر من أساسيات الروابط بين كل أم وطفلها، حيث يحتاج الطفل لرعاية كاملة من جانب الأم ولذلك تعدد فوائد الرضاعة الطبيعية كما تختلف مُدتها من طفل لآخر وأيضا هناك بعض المشاكل التي ستقف عائق أمام كل أم لذا ستحتاج الحلول الفعالة لتجاوزها وهذا ما سنتناوله فيما يلي.

فوائد الرضاعة الطبيعية

أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتناولون الحليب الطبيعي من الأمهات يتمتعون بدرجة ذكاء أعلى من الذين يتلقون الحليب الصناعي كما تتعدد فوائد الرضاعة الطبيعية المتمثلة فيما يلي:

غذاء أساسي للطفل
يحتوي حليب الأم على كافة العناصر الأساسية التي يحتاج إليها الطفل مثل البروتينات التي يحتاجها في بناء جسده والدهون التي تمثل ما يقارب 4% من حليب الأم حيث تعد مصدرا للطاقة بالنسبة للطفل، احتوائه أيضا الكالسيوم بالاضافة إلى العديد من المعادن كالحديد والزنك

تحافظ الرضاعة الطبيعية على مناعة الطفل حيث أنها تقوي الجهاز المناعي لديه وتجعله قادرعلى التصدي للأمراض

تعتبر الرضاعة الطبيعية مُهدئ للطفل مما يساعده على النوم السريع كما تقوي الروابط بين الطفل والأم مما يزيد الشعور بالأمان لدى الطفل ويسهم في بنائه النفسي 
يحتوي حليب الأم على العناصر الأساسية والأحماض الأمينية التي تساعد في عملية الهضم و لها دور محوري في تطوير الجهاز الهضمي لدى الطفل
مفيد في حالات تلف القلب االناتج عن الولادة المبكرة  ولكن غير واضح تماما كيف يمكن للرضاعة الطبيعية وحليب الأم أن يساعد في تحسين حالة قلب الطفل، لكن تعتقد العديد من الدراسات أنه يمكن أن يكون ذلك مرتبطا بالأجسام المضادة يقلل خطر الاصابة بالأمراض التي يمكن أن تواجه الطفل على المدى البعيد مثل الاصابة بالسمنة المُفرطة 

فوائد الرضاعة الطبيعية بالنسبة للأم

تحمي من خطر الإصابة بالسرطان وخاصة سرطان الثدي والمبيض

تساعد الأم على فقدان الوزن الزائد بعد الولادة

التعافي من آلام الولادة بشكل أسرع والمساعدة في تقليص حجم الرحم

تحمي من نزيف الرحم بعد الولادة أو تساهم في تقليله

التقليل من الضغوطات النفسية التي تواجه الأم بعد الولادة كالتوتر والاكتئاب

مشاكل الرضاعة الطبيعية وكيفية حلها

تواجه الأم في فترة الرضاعة العديد من المشاكل التي تقف عائق أمامها منها:

تحجر الثدي:

تواجه هذه المشكلة الأمهات حيث يمتلئ الثدي بالحليب ويصبح من الصعب على الطفل إمساك الثدي وتناول الحليب وعادة ما يستمر هذا التحجز لعدة أيام أو أسابيع مما يسبب ألم واحتقان شديد للأم في الثديين، ولذا يمكن تجاوزه والتعامل معه من خلال استخدام شفاط الثدي الذي يعتبر الحل الأمثل في تخفيف الألم :

 9 مستويات لشفط الحلييب صمام أمان مُجهز خصيصا لمنع ارتجاع الحليب

تعد احدى المشاكل المنتشرة والشائعة بين الأمهات وهي عبارة عن كُتل صلبة غير متحجرة “طرية” في قنوات الحليب تؤدي لعمل انسداد وتمنع تدفع الحليب من الثدي ويمكن حلها أيضا من خلال شفاط حليب الثدي.

مُدة الرضاعة الطبيعية

تختلف مدة الرضاعة الطبيعية من فترة لآخرى في عُمر الرضيع فمنذ الولادة حتى 3 أشهر يحتاج الى رضعة كل ثلاث ساعات تكون مُدة الواحدة ما يقارب ال30 دقيقة، ومن عُمر 3 ل 6 أشهر تزيد الفترة بين الرضعات وتكون الواحدة حوالي 20 دقيقة، من 6 ل9 أشهر في هذه الفترة تحدد الأم الفترات بين كل رضعة والأخرى ويكون وقت الرضعة حوالي 15 دقيقة حيث أن الطفل يتجه للعب ويريد إنهاء الأمر بسرعة، من عُمر9 ل 24 شهر يصبح الطعام العادي هو الوجبة الأساسية لطفلك في تلك الفترة حيث تقل عدد الرضعات بشكل ملحوظ قد تكون ثلالث مرات في اليوم فقط بجانب الوجبات الأساسية.

PhonePhonePhone
Select the fields to be shown. Others will be hidden. Drag and drop to rearrange the order.
  • صورة
  • SKU
  • التقييم
  • السعر
  • المخزون
  • المتوفر
  • أضف إلى السلة
  • الوصف
  • المحتوى
  • وزن
  • أبعاد
  • معلومة اضافية
  • صفات
  • السمات المخصصة
  • الحقول المخصصة
Click outside to hide the compare bar
Compare
Wishlist 0
Open wishlist page Continue shopping